نبايد بين ادبيات بومي و امروزي تضاد و تقابل به‎ وجود آيد